ضع إعلانك هنا



View RSS Feed

ابو نايف

هنا أجتمعنا .. فهل ياترانا ائتلفنا ؟؟ !!

Rate this Entry
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو نايف مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

هنا اجتمعنا .. فهل ياترانا ائتلفنا ؟؟!!

سنين مضت من عمري في الوظيفة وأنا أسمع و أدير الأجتماع

لن أتحدث عن كثرة الاجتماعات بقدر ما سأتحدث عن الرؤية والهدف
من الاجتماعات و في ( المهمات ) التي قمت بها في مجال عملي .
في سبيل تذليل الصعاب لمن نخدمهم في ضل التوجيهات . نرى الفرح
في وجوه الأخوه الذين حظرنا لخدمتهم وراحتهم ومثلها كذلك صلة
الرحم لإخواننا في المحافظات الأخري ..
وعكسها الامتعاض والغضب حينما تلحظه في وجه أخيك الذي قد
لآ يعبر عنها بلفظه ولكن يرتسم في محياه اذا كان الموكل اليه غير
مبالي للمهمه الموكلة له ..

ليكن التواضع سمة الاجتماعات فلن يدوم الكرسي طويلاً فكلنا آجال معدودة .
نعم سنرحل وستبقى ذكرى الاجتماعات محفورة في القلوب بحسنها وقبيحها
فهنيئا لمن رحل وترك في قلب إخوته أبتسامة طبعتها على قلوبهم قبل أعينهم ..

الأجتماعات الأسرية أغلبها فيها رؤية شاب ونظرة كبير السن لما يدور فيها من نقاش ..

نظرة كبير السن
( لأ تهمة الجولات و الايفون و الإيباد والتقنيات الانها تضيق الصدر بالنسبة له )
ويري أن أهتمامه الكبير بالتواجد والمشاركة والتفاعل في الامور الاجتماعية أو الدينية ..

و رؤية الشاب
لماذا لا يكون في الاجتماعات برامج تثقيفية وتربوية و توعويه وتوجيهية في تعديل
للسلوكيات ويكون الاجتماع بجدول أعمال مسبق ليكون لنا دور فاعل في الأجتماعات
بعيدة تمامًا عن العشواية والاجتهادات الفردية . لتكون النتائج بإذن لله هادفة للأجيال
الذين كانوا صغار وأصبحوا شبابآ لنقول أن الاجتماعات أدت نسبة من أهدافها ..

( ختامًا ، رسالتي )
لمن أخذ على عاتقه أدارة الأجتماعات : بادر بالتصحيح لألا يتسرب الكثير بتشاغل
أو أنشغال أو التقصير في أداء الرساله الوظيفية و المصلحة العامة وكذلك توحيد
القلوب وغرس بذور الألفة والمحبة بين أبناء العائلة ، عامل الابن الصغير كأنه أبنك
والشاب كانه أخيك و الشيخ الكبير كانه والدك ( لآ تحابي ) ( لَا تجامل )
( لَا تحتقر أحدآ ) حاول و أحرص كل الحرص على الشباب المنتجين والمخلصين
في أعمالهم لأنهم بحاجتك وفي نفس الوقت لا تعطي أحدآ أكبر من حجمه
فيستصغر غيره ويقلل من شانه ..


كم أتمنى أن أحظى بتصحيح مفهومي وخطئي في تفسير ما كتبته هنا
وقد يكون غير صحيح فهل يكون أحدكم وقف موقفي أو موقف مسؤل ليحس
بما أحسست به فيلتمسون لي العذر ..


وأخيرآ وليس أخرآ
أن أصبت فمن الله ومن حبي لكم وأن أخطأت فمن نفسي والشيطان

دمتم في رعاية الله ودامت أجتماعاتنا على خير ..



الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
Uncategorized

Comments

فتح في صفحة مستقلة