ضع إعلانك هنا



View RSS Feed

|[معآلي]|

ابن جبير وموقف لايُنسى !

Rate this Entry
اخوتي أبناء وبنات الذين آمنوا وعملوا الصّالحات أحييكم بتحية الإسلام .,

السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته .,

هنآك ما يُسمى " التواضع " ونقيضة " التكبر "

فمن خلآل اطلاعي وقراءتي لآحد الكتب استوقفتني محطة أبيت إلا ان انقلهاآ لكم ولغيركم فكونوا بالقرب ~

..

..

..

[ ابن جبير ] ذكر الدكتور خالد المنيف في كتآبة افتح النافذة ,, أن ثمة مناسبة جمعته بالشيخ الفاضل محمد بن جبير - رحمه الله

وبينما كان الجميع يترقب وصول الشيخ إذا به يدخل تعلو محياه المشرق ابتسامة صافية , دخل خافض الجناح

قد تطامن سمواً وخلقاً , دخل وهو الأكبر قدراً وعمراً وعلماً وشرع يسلم على الحاضرين مبتدئاً بأول شخص على اليمين

وانتهاء بالصغار في أقصى المجلس يساراً , هاشاص باشاً منبسطاً يسلم بحرارة سائلاً عن الحال وملاطفا الصغار -

رحمه الله - كان مدرسة في التواضع ورجاحة العقل وجمال الروح .

وعلى النقيض
يقول تذكرت تصرف لبعض الحمقاء من بعض الذين وهبهم الله قليل علم وفضل مال , رأيته متكبراً متغطرساً

يمشي كالطاووس , متكلفاً في حديثه مصعراً خده , يظن أنه مركز الكون , ثاني عطفه يجر أذيال العجب كأنما هو وحيد الدهر وفريد الزماان !!!

عجباً لأمر هؤلاء ..

إن الكبر مرض نفسي خطير, أساسه ومنشؤه مركب نقص قد استوطن داخله ,

كما ذكر في نقاط كيفية التصرف مع أمثال هؤلاء الأشخاص المتكبرين وقبل ذلك سنعرض في نقاط

صفاتهم :

صفات المتكبرين :

1- يعتقدون أنهم يعرفون كل شيء
2- يعتقدون جازمين أنهم دوما وابدا على حق ويثقل عليهم قبول الحق
3- يتجاهلون إنجازات الآخرين وإيجابياتهم ويحاولون التقليل منها
4- لايحترمون الآخرين ولايرون لهم قدراً ولامكانة كبارا كانوا أو صغارا
5- لايشكرون أحدا ولايقدرون معروفا ولايثمنون جميلا


كيف تتعامل مع المتكبر :

1- لاتبالغ في مدحه, وإن كان ثمة صفة حسنة فأشر إليها بلا استغراق
2- لاتتفاعل كثيرا مع آرائه ولا تبدي اهتماما ملحوظا بها
3- قف بحزم أمامه حال تكبره عليك , وبين له رفضك التاام لأسلوبه
4- اطلب منه تفاصيل واسأله , فهؤلاء سقيمو الفكر سطحيون سرعان مايقعون , ولكن احذر الدخول معه في جدل عقيم
5- اذكر له شيئا من أحوال المتواضعين وعقاب المتكبرين في الدنيا والآخرة



ومضة قلم :

إن المتكبر مثل رجل فوق جبل يرى النآس صغارا ويرونه صغيرا ...



.....


من يظن أنه أكبر من أن بؤدي أمورا صغيرة هو عادة شخص ضليل بالنسبة إلى الأمور الخطيرة ..




انتهى



المصدر كتاب افتح النآفذة ثمة ضوء

د. خالد المنيف



الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
Uncategorized

Comments

فتح في صفحة مستقلة